خربشات حُرة

خيانة قلم


20140613-235800-86280343.jpg

تهرب الحروف من قلمي حين يكون الكلام عنك، وكأني اتجنب مشاعر حزني بفقدك ، وكأني احاول ان لا أواجهها و أسطرها في دفتري . كم تمنيت أن أكتب عنك ولك وبك مثلما كنت أفعل سابقا ، لم يعد القلم يحب الكتابة عنك و لم يعد يسمع لمشاعري اتجاهك . أنا التي لطالما كتبت عن قلبها وعن مشاعرها و لم يخذلها قلمها ابدا . يا قلمي لماذا تتركني أتألم لوحدي لماذا لا تأتي و تخفف عني الحزن و الالم . يا قلمي سأستعيدك وستسمع لي فأنا امرأة لا حياة لها بلا قلمها .

Advertisements

قصة حب عظيمة


20140612-221934-80374267.jpg

.
.
هو رجلا لا يؤمن بالحب
هي فتاة حالمة تؤمن بأن الحب هو الحياة
هو رجلا لا يرى النساء الا لشهواته
هي خجولة ولم يدخل قلبها رجل
هو يقضي لياليه مع الشراب و النساء
هي تقضي لياليها بفلم رومانسي لاودري
هو يعيش مثل كازنوفا
هي تقرأ لمي زيادة و تحلم بجبران
هو وقع في حبها من أول نظرة
هي لم تره بالبداية
هو رفض نداء قلبه لكنه في النهاية هُزم أمام مشاعره
هي نصحها كل من حولها بأن تبتعد عنه
هو زير نساء روضته ابنة الريف
هي لم تصدق حبه
هو تعب حتى برهن لها صدق مشاعره
هي قبلت الزواج منه
هو أحبها ولم يتوقف عن حبها
هي أصبحت عجوزاً ذبل جمالها
هو لا يزال يراها اجمل امرأة بعد أعواما من الزواج
هي أنجبت له طفلان
هو وفر لها حياة من الحب و السعادة
هي و هو قصة حب تبرهن بأن الحب يبقى ولا يغادر القلب ابدا

خيانة بالكافيه


20140611-202829-73709849.jpg

.
.
يجلس أمامي و ينظر الي وكأني لا أعني له شيئا ابدا و كأنه ليس مغرما بي ، يطلب القهوة وسط كعادته و أنا اطلب الشاي ، نجلس بهدوء كلا منا في جعبته كلاما لا يعرف كيف يصوغه ، نتبادل الابتسامة بارتباك .تأتي طلباتنا فيأخذ قهوته و أخذ الشاي . لا صوت سوى صوت شرفات القهوة . أضع كوبي على الطاولة ، اخبر نفسي بأن يجب علي أن اخبره ، ينظر الي منتظرا أن أقول شيئا و لكني اكتفي بالصمت ، حينها وضع قهوته و قال بكل برود
– أنا سأتزوج
مهلا ، مهلا ماذا قال ؟ سيتزوج ! كيف و بمن ؟
يردف قائلا و كأنه قرأ اسئلتي على وجهي
– كما تعلمين أمي مريضة جدا و تريد أن تراني متزوجا قبل أن تموت فخطبّت لي ابنة عمي

يعود الصمت مرة أخرى ، لكني كنت مشغولة جدا بصوت أفكاري لدرجة أني لم ألاحظ أنه كان يقول شيئا لا أستطيع سماعه .
– لكن أبي قد وافق أخيرا بزواجنا !
ينظر إلي و الصدمة بادية على وجهه فيبرر لي زواجه بأسباب لا معنى لها و يخبرني بأنه يحبني أنا و سيضل يحبني وكأنه يحاول مواساتي و طمئنتي بهذه الكلمات . لطالما أحسست بأنه حاول أن يحبني لينسى ابنة عمه تلك التي سيتزوجها الآن ، كان يحب ابنة عمه قبل أن اعرفه وأراد الزواج منها ولكن والدته لم توافق على ذالك ، حاول إقناعها كثيرا لكن أمه وقفت أمامه وخيرته بينها و بين ابنة عمه ، فاختار والدته و قرر أن ينسى ابنة عمه ، لكن القدر لم يرد أن أكون سعيدة ابدا كعادته وضع أمامي تلك الصخرة التي تعيق طريقي و التي لطالما حاولت تجنبها ، هاهي الآن ربحت الطريق فأنا الان مجبرة على العودة لأجد طريقا أخر . لو أنه أحبني لاختارني بدل عن ابنة عمه التي رفضتها أمه و لم تردها يوما !
أمسك بيدي وقال شيئا لم افهمه ثم قبلها ونظر الي وكأنه يتأكد من أن سحره سرى مفعوله ، بالكاد افلتت يدي من يده و نظرت إليه وقلت
أرجوك دعني وشئني أن لا أريدك و لا أريد حبك الاستغلالي ، اذهب إلى خطيبتي و دعني وشئني ، وأنسى اسميورقمي و عنوان بيتي فأنت رجلا استغلالي و لا يوجد في قلبك اي ذرة حب لي !
كانت تعلو على وجهه الصدمة ، لم استطع أن أتحمل التواجد معه في نفس المكان فحملت حقيبتي و خرجت ، حاول الاتصال بي كثيرا و دق باب بيتي كثيرا ولكني لم أجب ، غيرت عنواني و رقم هاتفي لارتاح منه وهانا الان أعيش بسعادة بعيدا عنه وعن كل الرجال فالحياة بلا رجال جنة .

لا أحد سواها


20140610-000715-435582.jpg
.
.
.
.
هي تفتني تبعثرني تقتلني بحبها
تجعلني أهيم عشقا بها
كالأحمق ألهوس باسمها
تبتسم لي و كأنها سعيدة بنصرها
تبتسم فرحاً بفوزها بقلبي اللذي لم يعشق قبلها
أنا الرجل اللعوب اللذي عرف الكثير غيرها
لكن لم يدخل قلبي احدا سواها
هي حبيبة قلبي التي أطير فرحا حين أراها
سمراء عربية سرقت قلبي ببساطة حسنها و حلاها
في حياتي لا أحد سواها .. لا أحد سواها

الحب ..


20140609-011518-4518119.jpg

الحب هو نهايةُ البداية و بدايةُ النهاية
الحب هو الجرحُ و الضماد
الحب هو الأمل و اليأس
الحب هو الحياة بذاتها
ما الحياة الا تناقض يشتتك و يجعلك تعيش في دوامة لا نهاية لها
الحب هو كل شيء في هذا الكون
وفقط المحبوب هو من له كل الصلاحية في أن يبعثرك و يحزنك و يجرحك
لكن جرحه ليس كأي جرح
جرحه سكرةٌ و لذةٌ جميلة لا غنى للمحب عنه

حينها فقط سيبتسم لي القدر


وقلبي يقرع قرعا كالطبول أخاف من سرعة نبضه أن ينفجر
و حبي جديدا غريبا أخاف أن يجرح قلبي فانكسر
يا أيها المحبوب يامن عشقتُ من أول نظرة
أتريد قلبي ؟ هل ستحميه من أنياب الغدر ؟
أخاف أن لا تصدق حبي مثل هذه وتلك
أنا لا أريد شيئا سوى حبا نقيا بلا مطامع و بلا مصالح
قررت أن لا أخبرك بحبي فالسر أكثرا أماناً لقلبي
لأنك لو عرفت بقلبي ستتركني وكأني مثل هذه وتلك
سأودع قلبي و أقفل عليه كي لا أفقد بسمتك و حديثك
أيا صديقي في قربك جنة لا اريد خسارتها
وربما تمضي الأيام وتشعر بحبي و تفهم قلبي
حينها فقط سبيتسم لي القدر

20140603-213232.jpg

تحت قطرات المطر


٢٠١٣١١٠١-١٧٣٠٤٦.jpg

تحت قطرات المطر كنا معاً ، وكان جسده ملاصقا لجسدي ، و أنفاسه قد اختلطت مع أنفاسي ، و رائحته اثملتني ، وجسده يطوقني بدفئ .
اذكر وقتها انه أخذ يدي واحتضنها في يديه ثم نظر الى عيناي وقال ” أحببتك منذ اول يوم وقعت عيناي عليك . كنت ولا زلت فاتنة و مغرية ”
أذكر أني شعرت بشئ من الحرارة تسري في جسدي و كأني محمومة ، لم اصدق ما سمعت ، اعتراف منه بالحب تحت المطر !
هذا ما كنت احلم به دوما ، مهلا أهذا حلم أم واقع ؟
إن كان حلم فهو أجمل حلم و إن كان واقع فما أجمل الواقع حين يصبح أجمل من الحلم

قبل ثلاث سنوات التقيت به عن طريق بعض الأصدقاء المشتركين ومنذ ذاك الحين وهو صديقي . لم أرد يوما صداقته ، كل ما أردت هو أن أصبح معشوقته التي يحبها و يغدقها بالحب و الحنان .

في أول مرة رأيته فيها سحرتني جاذبيته و عفويته . شاب طويل و أسمر يمتلك أجمل إبتسامة رأيتها في حياتي و عينان سوداوان بهما بريق يفتن كل من ينظر إليهما .
من يومها و الحب هز قلبي و صارت أيامي كلها له . ولم يمنعني من الاعتراف له سوى خجلي ، لكنه اليوم بعد ثلاث سنوات من العذاب و الصبر يعترف لي بحبه . ما ألذ الصبر حين يأتي بعد الفرج . و ما ألذ الحب حين يأتي بعد العذاب .

تحت قطرات المطر بدأنا معا أجمل فصول الحب و أروعها .

كاظم الساهر و أنا


كاظم-الساهر

كل ما تكبر تحلى …

وتصير أحلى و أحلى …

بين الخد والحاجب سحر العالم كله …

 

أغنية كاظم الساهر “كل ما تكبر تحلى” تذكرني بما يقوله الناس عني , وأعتقد أن ذالك صحيحاً  , لا أتعمد الثقة أو الغرور لكن هذا ما قاله الكثير لي و أعتقد أنني أصدق هذا المديح و هذه المجاملات !

 

عندما كنت طفلة كانت هناك امرأة دائماً تقول لي أنتِ جميلة جداً وعيناكِ بهما براءة مغرية , لم أفهم في ذاك الوقت ما تقصده لكن كلماتها كانت تشعرني بأني مميزة . شعرت كأنني سندريلا لكن بدون أميرها , شعرت كأني سنووايت بلا اقزامها ولا فارسها , كأني تلك الفنانة الجميلة التي رأيتها في التلفاز , جميلةً جداً و ترتدي فستان زاهي و أنيق و الناس من حولها منبهرين بجمالها الأخاذ و الكل يحبها و معجب بجمالها , تغني بإحساس بكل كلمة كأنها عاشت الأغنية في قصة حب قادتها للغناء .

 

حين أستمع إلى أغنيات كاظم الساهر أشعر كأنه يغني لي ,  أتمنى لو أنه حقاً يغني لي أنا . إعجابي به ليس للمظهر ولا للشهرة , بل للإحساس الذي أشعر به حين أستمع لأغنياته أشعر كأنني المقصودة بالأغنية , كأني أحلى و أغلى امرأة في الدنيا ,سيدة عمره التي أحبه بلا عُقدِ , حبيبته التي يكرهها , تلميذته , جميلته . مدللته التي أزيده عشقاً   !  

 

ما أجمل كاظم حين يغني , شهي و لذيذ , يجعلني أعيش في عالم أخر مليء بالحب و القلوب الحمراء و الشوكلاته و الموسيقى و أغاني الحب وكل يوم في ذاك العالم هو الفالنتاين .

 

هذا ليس هذيان مراهقة مهووسة بالمشاهير بل هو جنون برجل يملك صوتاً جميلاً و إحساساً صادق , يستطيع أن يُشعر أي امرأة تستمع لأغنياته بهذا الإحساس , إحساس يجعل كل امرأة فقدت الأمل بالرجال تشعر بأن لازال هناك رجالاً يحبون بإحساس رائع مثل كاظم . هذا العراقي فتنني بصوته وبإحساسه !

 

 

أحيانا يجتاحني خوف بأني لن أجد رجل يحبني بصدق و يغني لي أغاني الحب و الجمال , لن أجد من يشعرني بأني مميزة في نظره , رجلا يستيقظ كل صباح ليخبرني بأني أجمل شيء  حصل له , رجل يكتب القصائد لي وعني , رجلاً يرى الجمال في و بي ومعي .

لست من اللاتي يؤمنّ بقصص سندريلا و الأمير لكن كم هو جميل أن يحبني شخص و يجعلني أميرته الوحيدة , يجعلني ليلى و هو قيس , يجعلني عبلة وهو عنترة , يجعلني جولييت و هو روميو .

 

أكتب الآن هذه التدوينة و استمع لصوت كاظم و أفكر في فارس أحلامي إن كان سيأتي أم لا ؟ هل سيتنهي بي أن أتزوج شخصا لا يعرفني ولا يحبني وأعيش حياة زوجية فارغة و خالية من الحب ؟

أمل أن لا تكون هذه نهايتي كي لا ينكسر قلبي و أكره كاظم و أعلن الحرب ضده وضد أغنياته وضد الحب و العشاق وضد روميو و قيس و عنترة .

 

لا أؤمن بالحب لكن أتمنى أن يأتي من يجعلني أؤمن به و أرى جمال الدنيا من خلال الحب .

 قد تكون الأمنيات قاتلة حين لا تأتي , لذا أدعو الله أن لا تقتلني أمنياتي فأنا مجرد فتاة حالمة و حياتي لا تتعدى  كتبي و دراستي والسفر و الأصدقاء و أغاني كاظم الساهر ! 

ملكة ظلمها التاريخ : كليوباترا السابعة


 

ملكة ظلمها التاريخ : كليوباترا السابعة 

صورة

كليوباترا كل ما نعرفه عنها أنها ملكة مصرية مغرية وفاتنة فتنت رجال عصرها وأولهم يوليوس قيصر و مارك انطونيو أعظم رجال بلاد الروم.لكن التاريخ ظلمها جداً بهذا الوصف !

تناول التاريخ قصص كثيرة عن طمعها وجشعها و استخدامها للأغراء . قالوا أنها أغرت مارك انطونيو لينقلب ضد الروم ويسلمها أراضي الروم وسوريا و أسيا الصغرى . كل من قال هذا كله هم المؤرخون الرومان ولماذا قالوا ذلك ؟

لأن كليوباترا ملكة قوية , وما المشكلة في ذلك ؟

تعود نظرتهم لكليوباترا إلى ثقافة الرومان و نظرتهم للمرأة ومكانتها عندهم , فالمرأة الرومانية كانت تعتبر كالسلعة تباع وتشترى وتقدم كالهدية , ويتزوج عليها زوجها إن أراد عشر زوجات , وكانت لا تملك الأملاك ولا الأموال ولا تتولى مناصب كانت المرأة الرومانية يتوقع منها المجتمع أن تكون ضعيفة و لا رأي لها ولا قوة  . أما كليوباترا فهي ملكة قوية أولاً و تملك الكثير والكثير من الأموال والأراضي وتسيطر على بلادها سيطرة تامة و بلغت مصر في عهد كليوباترا إلى أقصى درجات الرفاهية والغنى وهذا جعل الرومان يكرهون كليوباترا وأيضا كانت عشيقة قيصر الأجنبية الشرقية الآتية من بلاد الشرق الغامض وأصبحت زوجة انطونيو ايضاً – كما يعتقد بعض المؤرخين- وقد وضع انطونيو صورتها في النقود الرومانية وهذا ما جعل روما تثور و تعتقد أن انطونيو قد سلم روما إلى الملكة المصرية . كرهها الرومانيون وقاموا بتشويهه سمعتها في التاريخ ونشروا عنها أكاذيب . صوروا حياتها على أنها مثيرة و رومانسية وصوروها على أنها الملكة الفاتنة والمغرية التي استخدمت الإغراء والجنس لتحصل على ما حصلت عليه .

وصفها المؤرخ ديو  بأنها ” ملكة مثيرة ” و أيضا ” امرأة ذات شهوة لا تنتهي , ونهم لا يمكن إشباعه ” . أما بوكاشيو فوصفها على أنها ” ساقطة الملوك” لكن درايدن قال أنها ” مثال الحب الغير شرعي “

كان من السهل أن تنسب نجاحات امرأة إلى جمالها أكثر من عقلها , وكل ذلك من أجل حصرها في حدود حياتها الحميمة .ظل قول ميناندر  المأثور في القرن الرابع ” إن الرجل الذي يعلم المرأة القراءة يجب أن يعلم أنه يقدم السم إلى الأفعى ” , شائعا بين طلاب المدارس بعد مئات السنين من موتها .

كليوباترا كانت ملكة مقتدرة وكانت متعقلة و انتهازية إلى الحد الأقصى , وكانت مخططة إستراتيجية من الدرجة الأولى . بدأت كليوباترا حياتها السياسية في سن الثامن عشر ودخلته بكل قوة و تحدي . كانت ابنة محبة لوالدها وامرأة وطنية حامية لبلدها . كليوباترا كانت رمزاً للجرأة , وحاكمة حكيمة .

تسأل أحد الشعراء الغير مجهولين في أحد مقاطع قصيدة له ” أي امرأة , وأي سلالة متعاقبة من الرجال القدماء ,كانوا بمثل عظمتها ؟”. وقد أعطت تلك القصيدة كليوباترا حقها . وصفها أحد أساقفة الأقباط من القرن السابع بأنها ” أكثر النساء شهرة وحكمة” .

الشعب المصري أحب كليوباترا  لقوتها و الشعب الروماني كرهها لقوتها و التاريخ ظلمها لأنها امرأة عظيمة و أقوى من رجال عصرها .

أنت لست “عانس” أنت ملكة


5459_468063946600261_1446063768_n

الكثير من الناس في زمننا مصابين باليأس يظنون أن كل شيء سيئ يحصل لهم بسبب أن لا حظ لهم , لكن في الحقيقة السبب هو أن الله قد يكون يختبرهم أو أن الله يبعد عنهم كل شيء يتمنونه لأنه  في الواقع سيجلب لهم التعاسة .

سأعطيك مثالا يحصل في مجتمعنا , فتاة بلغت من العمر 30 ولم تتزوج بعد . أصبح المجتمع يسميها باسم ” عانس ” أكره أن أكتب هكذا مسميات لكن مضطرة لذلك. تصل إلى هذا العمر فتحزن لذلك وتبكي وتبدأ في التفكير أنه قبيحة أو سيئة أو لا حظ لها لكن لماذا لا تفكر في أن الله أبعد عنها الزواج لفترة أو ربما إلى الأبد ليبعدها عن زوج سيعذبها أو حياة و زوجية ستقتلها ؟ لماذا لا يفكر المجتمع في أن انتقاد شخص في أمر لا يده له فيه هو مجرد انتقاد للقدر, ومن هو القدر ؟  هو الله !

عندما نرى فتاة متزوجة تحتقر الغير متزوجات عندها يجب أن نقلق عليها لأن ذلك دليل على أن طموحها الزواج وفقط .

أنا لست ضد الزواج لكن أنا ضد فكرة أن للزواج سن معين و من تتعدى هذا السن المعين يسميها المجتمع باسم لا يليق بها ! هي جوهرة حماها الله من عبث رجل سيء قد تقع في زواجه تلك المرأة التي لا طموح لها سوى الزواج .

رسولنا الكريم لم يضع سناً للزواج ولم يضع لقباً لمن لم تتزوج في سن معين . المجتمع سمى المرأة عانس والرجل أعزب  ويقولون أن بها عيب لذلك لا يقبل بها أحد وإذا ناقشتهم قالوا ” الرجال شايل عيبه ” عن أي عيب تتحدثون ؟ عيب تحمله المرأة طوال حياتها و لا يحمله الرجل ؟ أي عقلية هذه ؟ نحن في العصر الواحد والعشرون, عصر الحضارة ولا يعيش فيه الجهل إلا في عقولكم !

الزواج استقرار وإنشاء أسرة ليس وسيلة للهرب من كلام الناس . أشفق على امرأة متعلمة مثقفة تعترف بهذه المسميات . من لم يثقفها العلم و ينقي عقلها من الجهل و الخرافات فهي لا تعد متعلمة أصلا.

لكل فتاة بلغت الثلاثين من عمرها ولم تتزوج أقول لك أنت جوهرة لم يرد الله أن يفرط بك لرجل لا يستحقك , أنت لست حملاً ثقيلاً على عائلتك فمن أنجبك يجب عليه أن يتولى مسؤوليتك حتى مماتك ليكون أهلاً للتربية و المسؤولية وكل راع مسئول عن رعيته  , أنت ملكة لا يتزوجها إلا ملك و الملوك في عصرنا قلة  أو ربما انعدموا , من يسميك بمسميات متخلفة هو مجرد جاهل و حسابه عند الله , من تحتقرك لأنها متزوجة هي مجرد إنسانة بلا طموح ولا أهداف وأعلمي عزيزتي أن هذه النوعية من النساء يعاملها زوجها معاملة خادمة .

تذكري عزيزتي أن لا تنحني لأي إنسان تافه ولا تفرطي بنفسك لرجل غير مناسب من أجل أن لا يتحدث عنك هذا المجتمع الظالم فأنت جوهرة وملكة لا يستحقك إلا ملك لا تجعلي نفسك سهلة المنال لرجل سيء من أجل هذا المجتمع .

أنت ملكة وستضلين ملكة حتى لو لم يأتك الملك المنتظر فربما هو مات قبل أن يتزوجك و الآن هو ينتظرك لتكوني معه في الجنة فاصبري وأعملي لأخرتك لتري ربك ونبيك و تصبحي مع زوج عظيم  لطالما انتظرته في الدنيا.

Post Navigation