خربشات حُرة

Archive for the category “مقالات”

ملكة ظلمها التاريخ : كليوباترا السابعة


 

ملكة ظلمها التاريخ : كليوباترا السابعة 

صورة

كليوباترا كل ما نعرفه عنها أنها ملكة مصرية مغرية وفاتنة فتنت رجال عصرها وأولهم يوليوس قيصر و مارك انطونيو أعظم رجال بلاد الروم.لكن التاريخ ظلمها جداً بهذا الوصف !

تناول التاريخ قصص كثيرة عن طمعها وجشعها و استخدامها للأغراء . قالوا أنها أغرت مارك انطونيو لينقلب ضد الروم ويسلمها أراضي الروم وسوريا و أسيا الصغرى . كل من قال هذا كله هم المؤرخون الرومان ولماذا قالوا ذلك ؟

لأن كليوباترا ملكة قوية , وما المشكلة في ذلك ؟

تعود نظرتهم لكليوباترا إلى ثقافة الرومان و نظرتهم للمرأة ومكانتها عندهم , فالمرأة الرومانية كانت تعتبر كالسلعة تباع وتشترى وتقدم كالهدية , ويتزوج عليها زوجها إن أراد عشر زوجات , وكانت لا تملك الأملاك ولا الأموال ولا تتولى مناصب كانت المرأة الرومانية يتوقع منها المجتمع أن تكون ضعيفة و لا رأي لها ولا قوة  . أما كليوباترا فهي ملكة قوية أولاً و تملك الكثير والكثير من الأموال والأراضي وتسيطر على بلادها سيطرة تامة و بلغت مصر في عهد كليوباترا إلى أقصى درجات الرفاهية والغنى وهذا جعل الرومان يكرهون كليوباترا وأيضا كانت عشيقة قيصر الأجنبية الشرقية الآتية من بلاد الشرق الغامض وأصبحت زوجة انطونيو ايضاً – كما يعتقد بعض المؤرخين- وقد وضع انطونيو صورتها في النقود الرومانية وهذا ما جعل روما تثور و تعتقد أن انطونيو قد سلم روما إلى الملكة المصرية . كرهها الرومانيون وقاموا بتشويهه سمعتها في التاريخ ونشروا عنها أكاذيب . صوروا حياتها على أنها مثيرة و رومانسية وصوروها على أنها الملكة الفاتنة والمغرية التي استخدمت الإغراء والجنس لتحصل على ما حصلت عليه .

وصفها المؤرخ ديو  بأنها ” ملكة مثيرة ” و أيضا ” امرأة ذات شهوة لا تنتهي , ونهم لا يمكن إشباعه ” . أما بوكاشيو فوصفها على أنها ” ساقطة الملوك” لكن درايدن قال أنها ” مثال الحب الغير شرعي “

كان من السهل أن تنسب نجاحات امرأة إلى جمالها أكثر من عقلها , وكل ذلك من أجل حصرها في حدود حياتها الحميمة .ظل قول ميناندر  المأثور في القرن الرابع ” إن الرجل الذي يعلم المرأة القراءة يجب أن يعلم أنه يقدم السم إلى الأفعى ” , شائعا بين طلاب المدارس بعد مئات السنين من موتها .

كليوباترا كانت ملكة مقتدرة وكانت متعقلة و انتهازية إلى الحد الأقصى , وكانت مخططة إستراتيجية من الدرجة الأولى . بدأت كليوباترا حياتها السياسية في سن الثامن عشر ودخلته بكل قوة و تحدي . كانت ابنة محبة لوالدها وامرأة وطنية حامية لبلدها . كليوباترا كانت رمزاً للجرأة , وحاكمة حكيمة .

تسأل أحد الشعراء الغير مجهولين في أحد مقاطع قصيدة له ” أي امرأة , وأي سلالة متعاقبة من الرجال القدماء ,كانوا بمثل عظمتها ؟”. وقد أعطت تلك القصيدة كليوباترا حقها . وصفها أحد أساقفة الأقباط من القرن السابع بأنها ” أكثر النساء شهرة وحكمة” .

الشعب المصري أحب كليوباترا  لقوتها و الشعب الروماني كرهها لقوتها و التاريخ ظلمها لأنها امرأة عظيمة و أقوى من رجال عصرها .

Advertisements

أنت لست “عانس” أنت ملكة


5459_468063946600261_1446063768_n

الكثير من الناس في زمننا مصابين باليأس يظنون أن كل شيء سيئ يحصل لهم بسبب أن لا حظ لهم , لكن في الحقيقة السبب هو أن الله قد يكون يختبرهم أو أن الله يبعد عنهم كل شيء يتمنونه لأنه  في الواقع سيجلب لهم التعاسة .

سأعطيك مثالا يحصل في مجتمعنا , فتاة بلغت من العمر 30 ولم تتزوج بعد . أصبح المجتمع يسميها باسم ” عانس ” أكره أن أكتب هكذا مسميات لكن مضطرة لذلك. تصل إلى هذا العمر فتحزن لذلك وتبكي وتبدأ في التفكير أنه قبيحة أو سيئة أو لا حظ لها لكن لماذا لا تفكر في أن الله أبعد عنها الزواج لفترة أو ربما إلى الأبد ليبعدها عن زوج سيعذبها أو حياة و زوجية ستقتلها ؟ لماذا لا يفكر المجتمع في أن انتقاد شخص في أمر لا يده له فيه هو مجرد انتقاد للقدر, ومن هو القدر ؟  هو الله !

عندما نرى فتاة متزوجة تحتقر الغير متزوجات عندها يجب أن نقلق عليها لأن ذلك دليل على أن طموحها الزواج وفقط .

أنا لست ضد الزواج لكن أنا ضد فكرة أن للزواج سن معين و من تتعدى هذا السن المعين يسميها المجتمع باسم لا يليق بها ! هي جوهرة حماها الله من عبث رجل سيء قد تقع في زواجه تلك المرأة التي لا طموح لها سوى الزواج .

رسولنا الكريم لم يضع سناً للزواج ولم يضع لقباً لمن لم تتزوج في سن معين . المجتمع سمى المرأة عانس والرجل أعزب  ويقولون أن بها عيب لذلك لا يقبل بها أحد وإذا ناقشتهم قالوا ” الرجال شايل عيبه ” عن أي عيب تتحدثون ؟ عيب تحمله المرأة طوال حياتها و لا يحمله الرجل ؟ أي عقلية هذه ؟ نحن في العصر الواحد والعشرون, عصر الحضارة ولا يعيش فيه الجهل إلا في عقولكم !

الزواج استقرار وإنشاء أسرة ليس وسيلة للهرب من كلام الناس . أشفق على امرأة متعلمة مثقفة تعترف بهذه المسميات . من لم يثقفها العلم و ينقي عقلها من الجهل و الخرافات فهي لا تعد متعلمة أصلا.

لكل فتاة بلغت الثلاثين من عمرها ولم تتزوج أقول لك أنت جوهرة لم يرد الله أن يفرط بك لرجل لا يستحقك , أنت لست حملاً ثقيلاً على عائلتك فمن أنجبك يجب عليه أن يتولى مسؤوليتك حتى مماتك ليكون أهلاً للتربية و المسؤولية وكل راع مسئول عن رعيته  , أنت ملكة لا يتزوجها إلا ملك و الملوك في عصرنا قلة  أو ربما انعدموا , من يسميك بمسميات متخلفة هو مجرد جاهل و حسابه عند الله , من تحتقرك لأنها متزوجة هي مجرد إنسانة بلا طموح ولا أهداف وأعلمي عزيزتي أن هذه النوعية من النساء يعاملها زوجها معاملة خادمة .

تذكري عزيزتي أن لا تنحني لأي إنسان تافه ولا تفرطي بنفسك لرجل غير مناسب من أجل أن لا يتحدث عنك هذا المجتمع الظالم فأنت جوهرة وملكة لا يستحقك إلا ملك لا تجعلي نفسك سهلة المنال لرجل سيء من أجل هذا المجتمع .

أنت ملكة وستضلين ملكة حتى لو لم يأتك الملك المنتظر فربما هو مات قبل أن يتزوجك و الآن هو ينتظرك لتكوني معه في الجنة فاصبري وأعملي لأخرتك لتري ربك ونبيك و تصبحي مع زوج عظيم  لطالما انتظرته في الدنيا.

Post Navigation