خربشات حُرة

Archive for the month “يونيو, 2014”

لستِ للكتابة


20140627-060841-22121151.jpg

.
.
.

حين أحاول أن اكتب عنكِ لا أجد شيئا يصلح لوصف مقامكِ يا حبيبتي ، فلا الثمانية وعشرون حرفا عربيا تفي للكتابة عنكِ ولا لغات العالم أجمع تقدر على وصفكِ. أنتِ شيء لم يخلق للوصف و لم يخلق لكي يوضع في السطور بين طيات الكتب ، أنتِ سراً من أسرار الكون ، أنتِ معجزة من معجزات الله ، أنتِ صورة تتحدث عن نفسها لناظرين مذهولين بجمالكِ يا سيدتي .

قلبي ملكي وليس ملك لرجل !


لا اشعر بشيئا على لاطلاق ، لا اشعر بقلبي الذي كان ينبض بالحب لاجلك . أتدري بأنك جعلت قلبي ينفر منك بعد أن كان يحبك ، أتدري بأني ما عدت اتحمل كلامك ولا همسك و لا حتى صوتك ولا نظراتك ، أتدري بأنك ما عدت تعني لي شيئا كنت أجمل حب و أحلى هدية من القدر و أما الآن أنت ماضي أحاول أن أمحو اثره و أطمسه من تاريخ قلبي ساخبرك عزيزي بأني لست لك و لن أكون لك ، أنا قلبي ملكي و ليس ملك لرجل !

هو دائي و دوائي !


20140616-021553-8153849.jpg

.
.
.
هناك حزنٌ خيّم على قلبي ، لا الدمع يخفف عني ولا تجاهل الألم . لا أحد يفهم دموع عيني ولا أحد يفهم حبي إلا هو ! بالرغم من أنه يعلم ما بي قلبي و يعلم بأنه هو سبب ألمي لكنه يبقى ليمسح الدموع عن عيناي و ليرسم البسمة على شفتاي فهو ليس كباقي الرجال هو رجل يحترم مشاعر قلبا تعلق به . هو دائي و دوائي ؛ لا أحد يزرع السعادة بقلبي و لا أحد يفهم الحزن في عيناي غيره هو ! لا أستطيع تخيل حياتي من دونه ، فهو دائي و دوائي ولا يوجد غيره في حياتي .
– بقلمي

في الحب نحن المخادعون لا هم !


.
.
في حالة العشق كلنا مجانين مصابون بالعمى ، نقدس من نحب و لا نرى فيه أي عيب . في العشق ننسى الماضي و نؤجل المستقبل كي لا ينهي جنتنا الصغيرة . في الحب نبكي و نضحك و نسعد و نتألم ولكننا في لحظة الحب لا نتذكر الا اللحظات السعيدة و في لحظة الفراق لا نرى الا اللحظات الحزينة وحينها فقط نبصر و نرى عيوب من أحببنا و نشعر بالانخداع و التظليل و نتصرف و كأن من أحببنا زيّف حقيقته ولكن في الواقع نحن من زيفنا حقيقته لنصنع لنا حبا نقدسه . في الحب ليس من أحببنا مخادعون بل نحن من خدعنا قلوبنا و غضينا الابصار عن عيوبهم اذاً في الحب نحن المخادعون لا هم !

خيانة قلم


20140613-235800-86280343.jpg

تهرب الحروف من قلمي حين يكون الكلام عنك، وكأني اتجنب مشاعر حزني بفقدك ، وكأني احاول ان لا أواجهها و أسطرها في دفتري . كم تمنيت أن أكتب عنك ولك وبك مثلما كنت أفعل سابقا ، لم يعد القلم يحب الكتابة عنك و لم يعد يسمع لمشاعري اتجاهك . أنا التي لطالما كتبت عن قلبها وعن مشاعرها و لم يخذلها قلمها ابدا . يا قلمي لماذا تتركني أتألم لوحدي لماذا لا تأتي و تخفف عني الحزن و الالم . يا قلمي سأستعيدك وستسمع لي فأنا امرأة لا حياة لها بلا قلمها .

قصة حب عظيمة


20140612-221934-80374267.jpg

.
.
هو رجلا لا يؤمن بالحب
هي فتاة حالمة تؤمن بأن الحب هو الحياة
هو رجلا لا يرى النساء الا لشهواته
هي خجولة ولم يدخل قلبها رجل
هو يقضي لياليه مع الشراب و النساء
هي تقضي لياليها بفلم رومانسي لاودري
هو يعيش مثل كازنوفا
هي تقرأ لمي زيادة و تحلم بجبران
هو وقع في حبها من أول نظرة
هي لم تره بالبداية
هو رفض نداء قلبه لكنه في النهاية هُزم أمام مشاعره
هي نصحها كل من حولها بأن تبتعد عنه
هو زير نساء روضته ابنة الريف
هي لم تصدق حبه
هو تعب حتى برهن لها صدق مشاعره
هي قبلت الزواج منه
هو أحبها ولم يتوقف عن حبها
هي أصبحت عجوزاً ذبل جمالها
هو لا يزال يراها اجمل امرأة بعد أعواما من الزواج
هي أنجبت له طفلان
هو وفر لها حياة من الحب و السعادة
هي و هو قصة حب تبرهن بأن الحب يبقى ولا يغادر القلب ابدا

خيانة بالكافيه


20140611-202829-73709849.jpg

.
.
يجلس أمامي و ينظر الي وكأني لا أعني له شيئا ابدا و كأنه ليس مغرما بي ، يطلب القهوة وسط كعادته و أنا اطلب الشاي ، نجلس بهدوء كلا منا في جعبته كلاما لا يعرف كيف يصوغه ، نتبادل الابتسامة بارتباك .تأتي طلباتنا فيأخذ قهوته و أخذ الشاي . لا صوت سوى صوت شرفات القهوة . أضع كوبي على الطاولة ، اخبر نفسي بأن يجب علي أن اخبره ، ينظر الي منتظرا أن أقول شيئا و لكني اكتفي بالصمت ، حينها وضع قهوته و قال بكل برود
– أنا سأتزوج
مهلا ، مهلا ماذا قال ؟ سيتزوج ! كيف و بمن ؟
يردف قائلا و كأنه قرأ اسئلتي على وجهي
– كما تعلمين أمي مريضة جدا و تريد أن تراني متزوجا قبل أن تموت فخطبّت لي ابنة عمي

يعود الصمت مرة أخرى ، لكني كنت مشغولة جدا بصوت أفكاري لدرجة أني لم ألاحظ أنه كان يقول شيئا لا أستطيع سماعه .
– لكن أبي قد وافق أخيرا بزواجنا !
ينظر إلي و الصدمة بادية على وجهه فيبرر لي زواجه بأسباب لا معنى لها و يخبرني بأنه يحبني أنا و سيضل يحبني وكأنه يحاول مواساتي و طمئنتي بهذه الكلمات . لطالما أحسست بأنه حاول أن يحبني لينسى ابنة عمه تلك التي سيتزوجها الآن ، كان يحب ابنة عمه قبل أن اعرفه وأراد الزواج منها ولكن والدته لم توافق على ذالك ، حاول إقناعها كثيرا لكن أمه وقفت أمامه وخيرته بينها و بين ابنة عمه ، فاختار والدته و قرر أن ينسى ابنة عمه ، لكن القدر لم يرد أن أكون سعيدة ابدا كعادته وضع أمامي تلك الصخرة التي تعيق طريقي و التي لطالما حاولت تجنبها ، هاهي الآن ربحت الطريق فأنا الان مجبرة على العودة لأجد طريقا أخر . لو أنه أحبني لاختارني بدل عن ابنة عمه التي رفضتها أمه و لم تردها يوما !
أمسك بيدي وقال شيئا لم افهمه ثم قبلها ونظر الي وكأنه يتأكد من أن سحره سرى مفعوله ، بالكاد افلتت يدي من يده و نظرت إليه وقلت
أرجوك دعني وشئني أن لا أريدك و لا أريد حبك الاستغلالي ، اذهب إلى خطيبتي و دعني وشئني ، وأنسى اسميورقمي و عنوان بيتي فأنت رجلا استغلالي و لا يوجد في قلبك اي ذرة حب لي !
كانت تعلو على وجهه الصدمة ، لم استطع أن أتحمل التواجد معه في نفس المكان فحملت حقيبتي و خرجت ، حاول الاتصال بي كثيرا و دق باب بيتي كثيرا ولكني لم أجب ، غيرت عنواني و رقم هاتفي لارتاح منه وهانا الان أعيش بسعادة بعيدا عنه وعن كل الرجال فالحياة بلا رجال جنة .

لا أحد سواها


20140610-000715-435582.jpg
.
.
.
.
هي تفتني تبعثرني تقتلني بحبها
تجعلني أهيم عشقا بها
كالأحمق ألهوس باسمها
تبتسم لي و كأنها سعيدة بنصرها
تبتسم فرحاً بفوزها بقلبي اللذي لم يعشق قبلها
أنا الرجل اللعوب اللذي عرف الكثير غيرها
لكن لم يدخل قلبي احدا سواها
هي حبيبة قلبي التي أطير فرحا حين أراها
سمراء عربية سرقت قلبي ببساطة حسنها و حلاها
في حياتي لا أحد سواها .. لا أحد سواها

الحب ..


20140609-011518-4518119.jpg

الحب هو نهايةُ البداية و بدايةُ النهاية
الحب هو الجرحُ و الضماد
الحب هو الأمل و اليأس
الحب هو الحياة بذاتها
ما الحياة الا تناقض يشتتك و يجعلك تعيش في دوامة لا نهاية لها
الحب هو كل شيء في هذا الكون
وفقط المحبوب هو من له كل الصلاحية في أن يبعثرك و يحزنك و يجرحك
لكن جرحه ليس كأي جرح
جرحه سكرةٌ و لذةٌ جميلة لا غنى للمحب عنه

حينها فقط سيبتسم لي القدر


وقلبي يقرع قرعا كالطبول أخاف من سرعة نبضه أن ينفجر
و حبي جديدا غريبا أخاف أن يجرح قلبي فانكسر
يا أيها المحبوب يامن عشقتُ من أول نظرة
أتريد قلبي ؟ هل ستحميه من أنياب الغدر ؟
أخاف أن لا تصدق حبي مثل هذه وتلك
أنا لا أريد شيئا سوى حبا نقيا بلا مطامع و بلا مصالح
قررت أن لا أخبرك بحبي فالسر أكثرا أماناً لقلبي
لأنك لو عرفت بقلبي ستتركني وكأني مثل هذه وتلك
سأودع قلبي و أقفل عليه كي لا أفقد بسمتك و حديثك
أيا صديقي في قربك جنة لا اريد خسارتها
وربما تمضي الأيام وتشعر بحبي و تفهم قلبي
حينها فقط سبيتسم لي القدر

20140603-213232.jpg

Post Navigation